المشهد الرياضي
امبا
مدرب مانشستر يونايتد يكشف سبب الخسارة القاسية لفريقه في دوري أبطال أوروبا

مدرب مانشستر يونايتد يكشف سبب الخسارة القاسية لفريقه في دوري أبطال أوروبا

عبر إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد عن أسفه لطرد لاعبه ماركوس راشفورد خلال الهزيمة 4-3 أمام كوبنهاغن الدنماركي في دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية، لتستمر متاعب فريق المدرب الهولندي خلال الموسم الحالي.

ووصف تن هاغ قرار طرد راشفورد بأنه كان “قاسيا” وأنه غيّر مجريات المباراة تماما.

ومنح المهاجم راسموس هويلاند فريقه يونايتد بداية مثالية بإحراز هدفين، لكن الفريق الذي لعب بعشرة لاعبين أهدر تقدمه بعد طرد راشفورد في الدقيقة 42 وأصبح في موقف لا يحسد عليه.

فقد خرج الفريق بالفعل من كأس الرابطة المحلية في إنكلترا، بينما يحتل المركز الثامن بين فرق الدوري الإنكليزي الممتاز، وزاد موقفه صعوبة في دوري أبطال أوروبا قبل آخر جولتين من دور المجموعات.

وحاليا يحتل يونايتد المركز الرابع والأخير بين فرق المجموعة الأولى في البطولة الأوروبية الأولى للأندية بثلاث نقاط.

وردا على سؤال حول أفكاره عن المباراة، قال تن هاغ: “أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا جدا حتى خروج البطاقة الحمراء التي غيّرت كل شيء. لقد أصبحت مباراة مختلفة. إنه أمر مخيب للآمال”.

وطرد راشفورد بعد دهسه على كاحل إلياس جليرت أثناء محاولته تأمين الكرة وهو ما أغضب تن هاغ الذي وصف القرار بأنه كان “قرارا قاسيا”.

وأضاف تن هاغ: “كان ينافس على الكرة. بعد نهاية المراجعة توجه (الحكم)إلى الشاشة. أعتقد أن الحكم لم يكن متأكدا”.

وبهذه الهزيمة، يستمر تعثر يونايتد في الموسم الحالي الذي يشهد أسوأ بداية موسم في مسيرة النادي منذ 1962.

وقال تن هاغ إن طرد راشفورد لم يكن القرار الوحيد الذي جاء في غير صالح فريقه خلال المباراة.

(رويترز)

 

شارك برأيك .. لتكتمل الصورة

المشهد الرياضي
المشهد الرياضي

تابعونا على

لتبقى على اطلاع بكل جديد ... انضم لقائمتنا البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2023 لموقع المشهد الرياضي